منزل

 

 

 

التخطيط المدني كأرصفة واسعة في شارع مريح للمشي بجانب مسارات نشطة للمواصلات العامة، هي جزء من الوصفة المفضلة لخلق مدينة مفعمة بالحياة فيها شبكة مواصلات مستدامة. السلطات المحلية التي ستدعم شبكات مكملة لخدمات المواصلات العامة، ستعمل بشكل حكيم من أجل تطوير مدينة مفعمة بالحياة، قادرة على التطور مع الزمن الى جانب حفاظها على القيم الاجتماعية والبيئية.

 

يهدف مشروع المواصلات المستدامة في السلطات المحلية الى تشجيع المبادرات والتخطيط الشمولي في السلطات، ليؤدي ذلك الى قرارات مكملة للقرارات المتخذة على يد الجهات الحكومية مثل وزارة النقل وجهات خاصة كمشغلي المواصلات العامة. نعمل في اطار المشروع على طرح امكانية توجه مؤسساتي متكامل ومستدام من خلال السلطات المحلية.

 

تتم عدد من النشاطات من خلال المشروع:

1. مسابقة المواصلات المستدامة في اسرائيل، تدعوا السلطات المحلية لتعرض على الملأ برامجاً لمشاريع مواصلات تم تخطيطها وتنفيذها في السنوات الأخيرة، أو تعزم على تنفيذها مستقبلا. طرحت المشاريع حلولاً لا تستند الى السيارات الخاصة وشق شوارع جديدة، بل تشجع استعمال المواصلات العامة، السير على الأقدام، ركوب الدراجة، تغيير عادات السفر، أو زيادة نجاعة السفر بالسيارات الخاصة وما الى ذلك. كانت الفائزات بالمرتبة الأولى في المسابقة هي بلدية رحوفوت وبلدية كريات موتسكين.
2. دورات استكمات بمجال المواصلات المستدامة تشمل 15 لقائاً وتعطي نقاط استكمال.
3. أيام دراسية، ورشات عمل وجولات لمهندسي مدن، كالجولة في مركز التحكم بالاشارات الضوئية في بلدية تل أبيب.

منتدى مواصلات ومجتمع

رأت مواصلات اليوم والغد ضرورة بتوسيع مجالات النشاط الهادفة لتطوير المواصلات المستدامة، الى كل أنحاء البلاد. بهذه الطريقة يتم التعبير عن احتياجات المواصلات لشتى شرائح المجتمع، التركيز على جانب العدالة الاجتماعية في خطاب المواصلات المستدامة، ومساندة السكان الناشطين بشكل مستقل دون الاعتماد على المؤسسات المهنية- تمت اقامة مشروع المواصلات والمجتمع لهذا الهدف.

 

للمشروع هدفان مركزيان:
1. المساعدة بنيل حقوق شتى شرائح المجتمع، وخاصة الشرائح المهمشة، بواسطة تطوير المواصلات العامة.
2. بناء وتدعيم طواقم عمل محليه من بلدان مختلفة في البلاد، الى جانب تعميق الحوار والتفاهم المشترك بين الطواقم، والعمل معا تحت مظلة التكافل الاجتماعي.

 

يشمل المشروع عملا بمجموعات على مدار السنة ومؤتمرا مركزيا. العمل بمجموعات يشمل تمرير معلومات وتأهيلا عمليا، ويشكل قناة تمكن الناشطين من تبادل الخبرات وتطوير وسائل للتأثير من خلالها. يعمل المنتدى كمجموعة لتدعيم الناشطين على طول الطريق، حيث يوفر لهم الدعم بتحضير برامج العمل، بتحليل الصراعات والتعامل مع المعوقات. يساعد المؤتمر السنوي الناشطين على تجنيد متخذي القرارت والجهات المختصة لصالح تنفيذ المشاريع- ممثلين عن السلطات وشركات المواصلات العامة، ويساعد على خلق حوار.

 

مواصلات اليوم والغد توفر للمنتدى البنية التحتية الممأسسة وترافقه في الجانب المهني.
 

جبهة مؤسسات من أجل المواصلات العامة

تقود مؤسسة مواصلات اليوم والغد هذا المنتدى من المؤسسات التي تكاتفت لأول مرة من أجل رفع مكانة مستخدمي المواصلات العامة في سلم أولويات حكومة اسرائيل، والعمل على تطوير مواصلات عامة تخدم كل المجتمع وتشكل بديلا جديا للسيارات الخاصة. يتشكل المنتدى من مؤسسات مجتمعية وبيئية، مؤسسات للدفاع عن حقوق المعاقين أو مقييدي الحركة ومؤسسات من المجتمع اليهودي المتدين "حريديم". هدف المنتدى هو بناء جبهة متآزرة لتطوير مواصلات مستدامة، تكون ناشطة ومتابعة للأمور على الدوام، من أجل استغلال القدرات الكامنة بكل واحدة من المؤسسات، وقيادة تغيير جدي معا.

 

من الملاحظ أن البنية التحتية المهنية والفكرية قد تبلورت في أوساط المؤسسات البيئية الفاعلة بمجال المواصلات للعمل معا. بالاضافة، فان العمل المشترك مع مؤسسات ذات مصالح مشابهة بما يخص تحسين المواصلات العامة، قد أثبت نفسه وانبثقت عنه فرص للشراكة الحقيقية.

 

في اطار المنتدى نقوم برفع مستوى المعرفة والعلاقات المهنية بين المؤسسات العاملة في مجال المواصلات؛ تعميق الحوار الذي بدأ لأول مرة بين المؤسسات لبناء قاسم مشترك عريض، مستوى تنسيق عال واستعمال متبادل لقدرات ونقاط قوة المؤسسات الأخرى؛ نطور، نخطط وننفذ نشاطات مشتركة مقابل متخذي القرارات، مشغلي المواصلات العامة، والمجتمع عامة.

 

الرؤية المشتركة

نحن مؤسسات المجتمع المدني العاملة على تطوير مواصلات مستدامة، نعمل معا بهدف خلق شبكة مواصلات في اسرائيل، تمكن كل الناس وشرائح المجتمع من الوصول بشكل مبني على المساواة، من أجل ممارسة النشاطات الاقتصادية واستهلاك الخدمات، الى جانب ممارسة العلاقات الاجتماعية والثقافية.

 

يحدث كل ذلك عن طريق:
• تحسين خدمات النقل العام وتشجيع التنقل على الأقدام وبالدراجة
• منح أولوية للمواصلات العامة والدراجات على حساب السيارات الخاصة
• تحسين البنى التحتية والتخطيط المدني لصالح المواصلات العامة، السير على الأقدام واستعمال الدراجة
• رفع مستوى السلامة على الطرقات، خاصة للمشاة وراكبي الدراجات
• تخصصيص موارد خاصة للفئات المهمشة
• خلق نقاط اتصال بين وسائل النقل المختلفة

عن المؤسسة

 

 

 

 

 

 

تمت إقامة مؤسسة مواصلات اليوم والغد سنة 1998 من أجل تغيير سياسات المواصلات في إسرائيل، وتشجيع إقامة منظومات مواصلات بديلة للسيارات الخاصة، مثل المواصلات العامة، المشي، ركوب الدراجة وغيرها. مواصلات اليوم والغد هي المؤسسة الرائدة في المجتمع المدني بمجال المواصلات، وتشكل حلقة وصل بين المؤسسات الفاعلة في هذا المجال وبين متخذي القرارات في الوزارات الحكومية والسلطات المحلية. كعامل مهني في الحقل، نرى بأنفسنا مؤسسة "تعمل مع" وليس "ضد". يتركز عملنا ببناء بنك معلومات مهني يشمل معلومات وأدوات، بناء ورشات تدريب وتأهيل للعاملين في مجال التخطيط...

رؤيتنا المستقبلية

رؤيتنا المستقبلية هي إقامة منظومة مواصلات مستدامة في إسرائيل. تهدف فكرة المواصلات المستدامة الى تمكين الفرد والمجتمع من تحقيق احتياجات الوصول من مكان الى آخر، عن طريق إستعمال الموارد المشتركة، لرفاهية عامة المجتمع والأجيال القادمة مع الحفاظ على صحة وسلامة المجتمع والمنظومة البيئية.

منظومة مواصلات مستدامة تستند الى المبادئ التالية:

1....